الحرية والعدالة

وصف عدد من النشطاء قائد الانقلاب العسكري الدموي عبد الفتاح السيسي بالكاذب، مشيرين إلى أنه تعهد عقب الانقلاب مباشرة بعدم الطمع في حكم مصر، إلا أن المجلس العسكري فوضه اليوم للترشح للرئاسة.

وتداول نشطاء، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو شهير يقول فيه السفاح : "أنا أقسمت بالله إن إحنا مالناش طمع وهتشوفوا.. مالناش طمع في أي حاجة، غير إن إحنا نشوف بلدنا مصر قد الدنيا.. قد الدنيا.. مش حاجة تانية"

ويحاول قائد الانقلاب أن يبعد تهمة الخيانة عن نفسه فيؤكد: "مالناش طمع في حاجة.. إحنا لا بنغدر ولا بنخون ولا بنتآمر.."، وينفي السفاح أن الانقلاب هو عودة لحكم العسكر مجددا حيث يقول: "بيتقال إن ده حكم عسكر.. لأ.. والله ما حكم عسكر! ولا في أي رغبة ولا إرادة لحكم مصر .."!

ويضيف عبد الفتاح: "أنا عايز أقولكم "شرف إن إحنا نحمي إرادة الناس أعز عندنا وأعز عندى شخصيا من شرف حكم مصر".

وتابع: "ناس بتقول حكم العسكر.. وناس بتقول إني اللي حصل ده علشان الجيش يحكم مصر تاني.. لا إحنا لما عملنا البيان بتاع خريطة الطريق.. البيان كان واضح.. فيه رئيس مؤقت ومعاه مجموعة من المستشارين بيقودوا الدولة، ورئيس الوزارة ومعاه مجموعة من الوزراء بيقودوا مجلس الوزارة .. وأنا عضو في الحكومة دية .. لا أزيد عن ذلك ولا أرغب في أكثر من ذلك"!!

ويكمل قائد الانقلاب: "هي كدة .. مش حكم عسكر.. إحنا اللي عملناه منعنا اقتتال داخلي.. خلي بالكم.. بدل المصريين ما يقاتلوا بعضهم.. لأ.. قاتلونا إحنا! لأن لو المصريين قاتلوا بعض دي حرب ممكن يموت فيها آلاف ويمكن ملايين"!!

يشار إلى أن المجلس العسكري الذي قاد انقلاب 3 يوليو قد فوض، اليوم، السيسي للترشح للرئاسة، في إشارة واضحة إلى أن "الجيش بات مصدر السلطات بدلا من الشعب، الأمر الذي يجعل من الجيش الحزب الوحيد المسلح الذي يفرض رؤيته على الجميع دون اعتبار للشعب أو المجتمع أو الأحزاب المدنية التى باتت لا تملك من أمرها شيئًا.

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=Z_ndnETxVKg

Facebook Comments