تداول نشطاء عبر الإنتنرت مقطع فديو مجمع تظهر فيه لحظات انهيار شديدة من إعلاميي الانقلاب العسكري بسبب ضعف الإقبال التام الذي ظهر في اليوم الأول لمسرحية الانتخابات الهزلية.

ويظهر في الفيديو إعلاميو الانقلاب العسكري وهم يصرخون ويولولون بحرقة نتيجة صدمتهم الكبرى من خلو مقار الاقتراع من الناخبين أمس.

ويظهر في الفديو متصلة تبكي على الهواء مباشرة مع أحمد موسى على قناة "صدى البلد"، وهي تصرخ وتقول "اللجان كانت فاضية يا أستاذ أحمد.. الراجل ابن المحترم ده ميستهلش مننا كده، راحت فين الناس أنا هتجنن"، في إشارة منها إلى قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي.

فيما أصيب توفيق عكاشة بصدمة كبرى بسبب مقاطعة الناخبين لتلك المسرحية الهزلية، حتى انه أعلن تفكيره في الاستقالة نهائيا من الحياة دون أن يوضح معنى ذلك.

وعلى قناة الفراعين نفسها هاجمت حياة الدرديري المذيعة بالقناة والمشهورة بــ"أنثى العكش" هاجمت زملاءها الإعلاميين الذين يتحدثون عن كثرة الأعداد أمام لجان الاقتراع، قائلة: "هي فين الناس؟! هو فين الشعب، أنا بقول للإعلاميين اللي عمالين يهيصوا وفرحانين بالكام الواحد اللي بيرقصوا قدم اللجان اتوكسوا". بحسب قولها".

كما يظهر في الفديو كل من إبراهيم عيسى ولميس الحديدي وأسامة كمال وهم يستحثون الناس على المشاركة، اليوم، في تلك المسرحية الهزلية، وأن يتوقف المقاطعون عن فكرة مقاطعة الانتخابات.

شاهد الفديو
 

Facebook Comments