دعا إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، المملكة العربية السعودية إلى تجديد مساعيها لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتنفيذ المصالحة الوطنية، ووضع إستراتيجية للتصدي لسياسات الاحتلال التي تستهدف المسجد الأقصى.
وقال هنية، في خطبة الجمعة التي ألقاها في أحد مساجد الحي السعودي برفح جنوب قطاع غزة: "أنجزت ‫‏السعودية المصالحة الفلسطينية من قبل في مكة، ونرحب بتجدد مساعيها لإنهاء الانقسام، معربا عن أمله بقيام السعودية والعرب كافة بوضع خطة إستراتيجية للتصدي لسياسات الاحتلال التي تستهدف الأقصى.

وعبر عن تقديره للموقف السعودي الداعم لغزة، لافتًا إلى أن أحد شواهد هذا الدعم الحي السعودي في رفح الممول سعوديًّا ويضم ١٥٦٠وحدة سكنية.
وأكد هنية، أن حركته تتبنى إستراتيجية الانفتاح على كل الدول العربية والإسلامية وأنها تتحرك في المربع المشترك معها، مشددًا على أنه لن يتم السماح لأي جهة بالعبث في الأمن المصري.
 

Facebook Comments