أدانت حركة "صحفيون من أجل الإصلاح, قرار إيقاف قناة "رابعة" الفضائية، ووصفته بالتسعف السياسي لملاحقة كل صوت داعم ومعبر عن الشرعية في العالم.
وقالت الحركة، فى بيان صحفي , منذ قليل , اليوم الجمعة" إن إيقاف صوت ومنبر إعلامي كان من وظيفته التعبير عن طموح شعب وقضاياه ومشكلاته في وقت عصيب وحرج يمر به، يفضح هذا الإيقاف زيف التشدق بشعارات الإيمان بحرية الإعلام والرأي والتعبير، بل يوضح إلي أي مدي تقبل تلك الجهات ومن بينها إدارة القمر الصناعي" .

ونوه البيان إلى أن الإعلام المناهض للانقلاب لو لم يكن مؤثرا ومقضا لمضاجع الانقلاب ومعاونيهم، لما سعوا إلى إغلاق هذا المنبر.
وطالبت الحركة الإعلاميين المؤيدين للشرعية أن يستمروا في ممارسة عملهم وتحمل أعباء هذا العمل مقابل أن يؤدوا رسالتهم وأن تصل حقيقة ما يحدث في مصر للعالم كله، واعتبرت أن هذه الملاحقات والإغلاقات ضريبة طبيعية ومتوقعة يعرفها كل مهني حر يرفض أن يمارس وظيفته مشوهة من خلال إعلام مؤيد للقتل والبطش ومعاد للحريات وحقوق الإنسان.
 

Facebook Comments