أحمد نبيوة
قال أحمد سيف الاسلام حماد محامي طالبة الازهر المغتصبة ان هناك تعمد من سلطات التحقيق لنفي جميع التهم.
وأضاف خلال اتصاله لفضائية الجزيرة مباشر مصر : هناك عرقلة للقضية، وان القضاء لو تعامل مع القضية كما تعاملوا مع فتاة التحرير لاختلف الامور.
ولفت الي أن من دواعي تأخير التقديم بالبلاغ حبس الطالبة بعد الواقعة، ونظرا لخوفها من الاعتراف بالواقعة لاختفاء معالم الجريمة.
وأشار الي انه نصح "ندا" بعدم عمل محضر للضابط بواقعة الاغتصاب داخل "المدرعة" نظرا لغياب القضاء النزيه ، وبالفعل بعد الادلاء بأقوالها تحولت القضية الي جنايات، واتهامها بالمشاركة في المظاهرات بدون تصريح والانضمام لجماعه محظوره ومقاومة السلطات. 

Facebook Comments