أكد خالد الشريف -المتحدث باسم المجلس الثوري المصري- أن النائب البرلماني السابق محمد العمدة محل تقدير واحترام الجميع، لكننا نرفض مبادرته التي تكافئ عبد الفتاح السيسي على انقلابه العسكري وارتكابه جرائم حرب في رابعة والنهضة برئاسة البلاد خلال الفترة الانتقالية المقترحة.

وقال الشريف -على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"-: نحن مع الحلول السياسية العادلة التي تعيد الحق للإرادة الشعبية التي تم السطو عليها وتقتص لدماء الشهداء.

وأضاف الشريف نحن أمام مؤامرة دولية وإقليمية نفذها السيسي لتدمير الربيع العربي، والقضاء على الثورة المصرية.. فرحيل السيسي عن المشهد السياسي يعتبر أول سطر في حل الأزمة التي تعيشها مصر.

وأكد الشريف للعمدة "السيسي كغيره من حكام العالم الثالث، لا يؤمن بتداول السلطة، وهو يؤمن فقط بالتربع على كرسي السلطة حتى الشيخوخة وآخر نفس في الحياة..".

وطالب خالد الشريف الأحزاب والقيادات السياسية والشباب بسعة الصدور والاستماع لجميع الآراء؛ لأنها اجتهادات سياسية، تخطئ وتصيب مع ضرورة إخراج التخوين والتكفير من قاموسنا السياسي.

Facebook Comments