كشف مصادر مطلعة، أن اجتماع قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي بأعضاء هيئة الدفاع الوطني، اليوم السبت، قرر مدّ حالة الطوارئ بشمال سيناء إلى أجل غير مسمي.

وقالت المصادر: إن قرارات الاجتماع تضمنت زيادة أفراد القوات المسلحة بشمال سيناء بالإضافة إلى رفع كفاءة المركبات والأسلحة اللوجستية للأفراد والجنود، وتطهير البؤر الإجرامية، وزعمت أن القصاص للشهداء سيتحقق قريبًا.

كانت أجهزة الانقلاب المعنية بمحافظة شمال سيناء قد بدأت عملية إخلاء منطقة الشريط الحدودي لمدينة رفح من السكان. ما أدى لتهجير آلاف العائلات وتدمير مئات المنازل وسط حالة من الاستهجان والغضب بين سكانها.
 

Facebook Comments