الحرية والعدالة
كشف حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول بحكومة الانقلاب، أن الوزارة توصلت إلى اتفاق مع دولة الإمارات لتوفير جانب من احتياجات مصر البترولية لمدة عام، اعتبارا من اليوم الاثنين، بقيمة 9 مليارات دولار.
وأوضح عبد العزيز في تصريحات صحفية مساء أمس أنه جرى التوصل لاتفاق من خلال تعاقد الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك)
هذا ولم تحدد بترول الانقلاب كمية المواد البترولية المتفق عليها، وما إذا كان الاتفاق بموجب تسهيلات ائتمانية أو وفق الشروط التجارية العادية أو في إطار المساعدات الإماراتية لمصر.
يأتي هذا بعد تفاقم أزمة الطاقة وفشل قائد الانقلاب فى حلها خصوصا بعد انتهاء منحة الإمارات البترولية فى أغسطس الماضى.
وكانت حكومة الانقلاب طلبت من الإمارات السعودية أبرز دول الخليج دعما للانقلاب العسكري ضمان سندات دولارية مقدرة بـ3 مليارات لتسديد مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر والتي خفضت إنتاجها بعد فشل حكومة الانقلاب في دفع مستحقاتها. 

Facebook Comments