رامي ربيع
قال محمد شريف كامل، أمين عام المجلس الثوري المصري: إن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب يدركون جيدا أنه ليس من مصلحتهم تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، مشيرا إلى أن الإقدام على هذه الخطوة يمثل خطورة شديدة على مصالحهم.

وأضاف كامل- في مداخلة هاتفية لبرنامج طبعة جديدة على قناة مكملين- أن الغرب يرى أن "الإخوان" هي الجماعة الوحيدة من تيارات الإسلام السياسي التي تنتهج السلمية في تعاملاتها السياسية نحو الديمقراطية والانتخابات، وتصنيفها إرهابية قد يدفعها للعمل "تحت الأرض"، وهذا ليس في مصلحة الغرب.

وأوضح كامل أن تواجد الإخوان بقوة في عدد من الدول الغربية، وخاصة بريطانيا، وتشعبها داخل الدول العربية، يؤثر سلبا على علاقات النظام الأمريكي الحالي بأنظمة هذه الدول، مضيفا أن زيارة السيسي لأمريكا ليست لإملاء شروط أو طلبات، ولكن لتلقي الأوامر، كما أن لقاءاته زعماء اليمين المتطرف وتصريحاته مع ترامب للاستهلاك المحلي، وتتناقض مع تقارير الإعلام الأمريكي والمخابرات، وانتقادات الخارجية الأمريكية التي وجهتها للنظام العسكري بشأن أوضاع حقوق الإنسان.

Facebook Comments