قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس): إن ما تناقلته وسائل الإعلام بشأن رفضها وساطة مصر بينها وبين الاحتلال الإسرائيلي، بعد قرار المحكمة باعتبار كتائب القسام "منظمة إرهابية" غير صحيح، حسب "أصوات مصرية".

كانت محكمة مصرية قضت أمس السبت بحظر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وإدراجها جماعة إرهابية.

قال سامي أبو زهري -المتحدث باسم الحركة، في تصريح نشر على موقع المركز الفلسطيني للإعلام أمس السبت-: إن "ما تناقلته وسائل إعلام عن أن الحركة لم تعد تقبل مصر وسيطًا بينها وبين الاحتلال الإسرائيلي غير صحيح".

أكد أنه "لم يصدر أي موقف أو تصريح من الحركة بشأن عدم قبولها مصر وسيطا بينها وبين دولة الاحتلال الإسرائيلي في مفاوضات تثبيت التهدئة".

وقال إنه "لم يصدر أي موقف من الحركة، سوى رفضنا لقرار المحكمة المصرية، واعتباره قرارًا مسيسًا". 

Facebook Comments