تجاهلت صحف الانقلاب في طبعتها الصادرة اليوم السبت، الحديث عن قائد العسكر عبد الفتاح السيسي بعدما تصدر مانشيتات الصحف الأجنبية أمس خاصة الإسبانية منها بعدما وصفته بـ"الديكتاتور الذي يبحث عن الشرعية في إسبانيا"، واكتفت بالتهليل لقرارات حكومة محلب بدء إجراءات إعادة تشغيل المصانع المتوقفة، وإعفاء ضريبة السلع الأساسية والمنشآت الصغيرة.

واستمر مسلسل أزمة الانتخابات البرلمانية المزعومة والتي أخلف الانقلاب موعد إجراءها في 7 مناسبات منذ خارطة طريق العسكر، في خطوة وصفها المراقبون برغبة قائد الانقلاب في إبقاء السلطة التشريعية في حوزته حتى ضمان انتخاب برلمان ضعيف، حيث أشارت "الدستور" إلى جلسة طارئة لمجلس الدولة لمناقشة تعديلات قوانين الانتخابات، وصرح أبو الغار لـ "المصري اليوم" أن تقارير الأجهزة الأمنية بشأن الأحزاب متضاربة، مؤكدا أن أجهزة أمنية طلبت من السيسي إلغاء الأحزاب برمتها، ونقلت "التحرير" عن الكاتب وحيد حامد اتهامه: السيسي مسؤول عن التأخر في الإصلاح.

وحظيت أخبار جماعة الإخوان المسلمين، بمساحة ثابتة تخصصها الأذرع الإعلامية "شماعة" لإلصاق فشل العسكر على الجماعة وتشويه القيادات، وإشغال الناس بـ"مزاعم" العنف عن تواصل مصائب دولة السيسي، حيث تحدثت الصحف من جديد عن شغب الإخوان وانتشار التفجيرات في القاهرة والمحافظات.

وقدرت "الجمهورية" أعداد المتظاهرين الذين قطعوا الطرق بـ50 متظاهرا فقط، وقالت "الشروق" إن مظاهرات الإخوان غابت في القاهرة وانتشرت في المحافظات، وتابعت إبطال القنابل في المطرية وعين شمس وغمرة والشرقية والجيزة، وقالت "الوطن" إن "العمال ينتفضون ضد قانون تجريم الإضراب، والإخوان يستغلون الغضب العمالي بحملة "الخازوق" في الإسكندرية ويشعلون العنف في المحافظات".
وانفراد "اليوم السابع" بـ نص تحقيقات الأموال العامة في تعيين مسجونين سابقين في عهد الإخوان: خطاب يكشف رئيس ديوان مرسي عين إرهابيين بالرئاسة، 15 مستشارا للمعزول بتكلفة 513 مليون جنيه.

ووصفت "اليوم السابع" قرار القمر الصناعى "يوتل سات" بغلق قناة "رابعة" ضربة جديدة لقنوات التحريض الإخوانية، ونقلت عن مصادر إخوانية أن غلق القناة جاء نتيجة ضغوط خارجية على الجماعة.

وأبرزت "التحرير" في مانشيتها حوارا للكاتب وحيد حامد قال فيه: الإخوان تعمل بكفاءة أكثر من الدولة.. السيسي مسؤول عن التأخر في الإصلاح ومندهش من التقارب مع السلفيين، فيما كشفت "الشروق" مضمون تحريات الأمن الوطنى في هزلية تخابر محمد على بشر مع الأمريكان ودول غربية بأنه مول وخطط لـ مظاهرات إخوانية مناهضة للنظام.

ونقلت "الشروق" تصريحاً لـ إسماعيل هنية: لسنا في صراع مع مصر ولا نتدخل في سيناء.

وفى الشأن الدولي، تابعت "الأهرام" زيارة وزير الدفاع المصري إلى الإمارات لبحث تعزيز التعاون العسكرى، وأعلنت الصحيفة عن توقيع اتفاقية توءمة مع إسبانيا لتطوير وزارة المالية خلال زيارة السيسي.

وقالت "المصري اليوم" إن تركيا ترد على قمة السيسي: لن نسمح بتحركات منفردة، ونقلت رأى خبراء: موقف أنقرة بلا سند قانونى، فيما أبرزت "اليوم السابع" إن صحيفة "نيوزويك" كشفت أسرار وساطة دحلان في اتفاق سد النهضة، وأكدت أنه التقى مسؤولين من القاهرة وأديس أبابا بدعوة من رئيس وزراء إثيوبيا والسيسي.

واهتمت "الشروق" بحركة تغيير المناصب القيادية بالسعودية، وخصصت مانشيتها: الرجل الثالث في السعودية يجمع القوة والثروة، وأضافت في مانشيت فرعي: نجل الملك سلمان يجمع بين رئاسة أكبر شركة بترول في العالم ووزارة الدفاع.

وحكوميا، أشارت صحف الانقلاب إلى اتجاه الحكومة لـ بدء إجراءات إعادة تشغيل المصانع المتوقفة، وترقبت اجتماع محلب مع اتحاد الصناعات لمناقشة المشكلات والحلول، وتخصيص 500 مليون جنيه من أجل ذلك، وإقامة مؤتمرات اقتصادية بالمحافظات وتيسير حصول المستثمرين على

وأكدت "الأهرام" زيادة أسعار االفواتير من يوليو المقبل، واعترف رئيس كهرباء جنوب القاهرة لـ "المصري اليوم" بأن 60% من القراءات وهمية، وأجرت "أخبار اليوم" حوارا مع وزير البترول زعم خلاله أن صيف مصر "منور" والغاز لن ينقطع عن محطات الكهرباء، وطوابير البنزين بالصعيد ستختفى تماما خلال الشهر الجاري.

وأبرزت "أخبار اليوم" قرارات الحكومة وتطبيق قانون الخدمة المدنية: 5% علاوة جديدة يوليو المقبل، 6.5 مليون موظف يستفيدون و300 جنيه زيادة لموظفى الدرجة الثالثة الجدد، وأشارت صحف الانقلاب إلى تكليف وزير الإسكان للمحافظين بمراجعة جودة وكفاءة محطات المياه الأهلية، واعتبرت "الجمهورية" إغلاق محطات المياه العشوائية حماية للمواطنين.

وأجرت "أخبار اليوم" تحقيقا يكشف: الإهمال ينهش في جسد الأجهزة الخدمية: فوضى وتضارب في الخطط الحكومية والنتيجة أرواح تزهق ومليارات تضيع.

وفى الشان السياسي، أشارت "الدستور" إلى جلسة طارئة لمجلس الدولة لمناقشة تعديلات قوانين الانتخابات، وصرح أبو الغار لـ "المصري اليوم" أن تقارير الأجهزة الأمنية بشأن الأحزاب متضاربة وأكد أن أجهزة أمنية طلبت من السيسي إلغاء الأحزاب برمتها، ونقلت "التحرير" عن الكاتب وحيد حامد اتهامه: السيسي مسؤول عن التأخر في الإصلاح.

وتحدثت "التحرير" عن سر ظهور أحمد شفيق في شوارع وسط القاهرة وقالت إن أنصاره يطالبون بعودته ويدشنون حملة "أنت الرئيس" ويوزعون ويلصقون البوسترات في وسط العاصمة أمام نقابتى الصحفيين والمحامين، فيما نفى المقربون من شفيق علمهم بالحملة، كما أبرزت في سياق منفصل هجوم المستشار زكريا عبد العزيز على من يقفون وراء حملة محاكمته واعتبرها تصفية حسابات بسبب وقوفه أمام مبارك.

واهتمت صحف العسكر بإضرابات العمال في مصر والعالم في ذكرى عيدهم، واتهمت "الوطن" جماعة الإخوان باستغلال غضب العمال من قانون تجريم الاعتصامات لإثارة الشغب والمظاهرات وإطلاق حملة "خازوق" في الإسكندرية.

واقتصاديا، نقلت "الجمهورية" عن وزارة المالية قرار إعفاء ضريبي للسلع الأساسية والمنشآت الصغيرة، وقال "الوطن" إن الوزارة تنتهى من تعديلات قانون الصكوك، وتؤكد: أصول الدولة آمنة.

ونشرت "الوفد" تقديرات خسائر البورصة الشهر الماضى 6.4 مليار جنيه، كما أكدت زيادة في التضخم خلال تطبيق القيمة المضافة بقيمة 3%، وقالت "الدستور" نقلا عن البنك المركزى: ارتفاع ودائع البنوك إلى 1.6 تريليون جنيه.

وحول الحالة الأمنية، أشادت الأذرع الإعلامية بقرار إبراهيم محلب إنشاء لجنة دائمة للتنسيق الأمنى تضم الأمن الوطنى والمخابرات لمتابعة كاميرات مراقبة بكل الطرق والمنشآت لمواجهة التخريب والإرهاب.

وأعلنت الصحف الانقلابية تصفية 7 –وصفتهم- بالتكفيريين وإصابة 6 وضبط 17 في سيناء، وحاولت تبرير حمل القبائل للسلاح في سيناء تحت سمع وبصر الدولة، وأشارت إلى بيان الترابيين الذين أكدوا: لسنا مليشيات ونتحرك بالتنسيق مع الجيش لمواجهة الإرهابيين.

وتحدثت "الوفد" و"التحرير" التي نشت مانشيت: رعب في فيلا العادلى"، وأكدت سماع دوى طلقات الرصاص في منزل وزير الداخلية الأسبق، ونقلت عن مصدر أمنى: رصاصتان خرجتا خطأ من سلاح مجند تمت إحالته للتحقيق، فيما زعمت "الدستور" نجاة وزير الثقافة من محاولة اغتيال بـ 3 قنابل بدمنهور خلال قبيل إقامة كونفرول فنى.

وأعلنت "الدستور" إحالة 11 إخوانيا كونوا تنظيما لحرق القطارات وتخريب الطرق للمحاكم العسكرية، فيما روت "المصري اليوم" حكاية ربة منزل أكدت: الشرطة احتجزتنى ورضيعتى مع المجرمين، ورفضوا إثبات وجود الطفلة في المحضر، والمحامى انسحب من مركز شرطة طلخا بالدقهلية، وقالت "الوطن" إن محاميي الجيزة يهددون بمقاطعة المحاكم احتجاجا على وضع زميلهم في القفص دون عرض على النيابة، وأشارت إلى تقاعس نقيب المحامين الذي يفضل التهدئة وعدم التصعيد.

Facebook Comments