رامي ربيع
قال أبوالفاتح الأخرسي، الصحفي المتخصص بالشأن السيناوي: إن العلاقة بين أهالي سيناء وقوات جيش الانقلاب وصلت إلى مرحلة العداء، وهذا هو النجاح الوحيد الذي حققته قوات الجيش في سيناء.

وأضاف الأخرسي- في مداخلة هاتفية لقناة وطن- أن قوات الجيش ارتكبت "جرائم حرب" ضد الإنسانية، ومارست سياسة القتل على الهوية بحق أهالي سيناء، بجانب عمليات التهجير المستمرة، مؤكدا أن الجيش فقد الحاضنة الشعبية في سيناء.

وأوضح أبوالفاتح أن نتيجة السياسات المتهورة من قبل الجيش بحق أهالي سيناء، تمدد تنظيم ولاية سيناء، وفي حال عدم استجابة النظام العسكري لشروط الأهالي للتعاون مع الجيش ضد التنظيم، فإن ذلك يفتح الباب على مصراعيه لانضمام المزيد من الشباب للتنظيم.

Facebook Comments