أعربت الجماعة الإسلامية عن رفضها وإدانتها الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة ببراءة المخلوع مبارك والعادلي ومساعديه في محاولة لغسل أيدي الجناة من دماء الشهداء وما مارسوه طيلة ثلاثين عاما من فساد وإفساد
وقالت الجماعة، فى بيان لها صدر مساء اليوم "أن هذا الحكم "يكشف مدى الخلل الذي أصاب منظومة العدالة بما يؤدي في نهاية المطاف إلى إهدار العدالة وتبرئة الجناة"، مشيرة إلى أن "الحكم يعبر عن رغبة المحكمة في عدم التصدي لجرائم مبارك خشية إدانته" وذلك من خلال اعتمادها مبررات وأسانيد قانونية واهية منها" إصدار النيابة قرارا بأنه لا وجه لإقامة الدعوى وهو اتكاء واهٍ لأن سلطة النائب العام تتيح له إلغاء القرار خلال ثلاثة أشهر من صدوره وقد أصدر النائب العام وقتها قراره بإحالة مبارك إلى المحكمة بذات الاتهامات بعد صدور ذلك القرار بشهرين
وأضافت أن ذلك يعني إلغاء قرار النيابة السابق. وتبرير الحكم في جريمة تصدير الغاز لإسرائيل وتربيح الغير والرشا بحجة انقضاء الدعوى الجنائية في حين أن هذه الجريمة من الجرائم المستمرة لأن الغاز يتم تصديره كل يوم من الأراضي المصرية وليس فقط يوم عقد اتفاقية تصديره
واعتبرت أن اقتصار المحاكمة على ستة أيام فقط من حكم مبارك تبدأ من الخامس والعشرين وتنتهي بالحادي والثلاثين من يناير بمثابة تعمد لتخليصه من جرائمه ما بين الحادي والثلاثين من يناير والحادي عشر من فبراير.وكأنها أيضا تهدر حق الشعب المصري في محاسبته ومحاكمته عن جرائمه طيلة ثلاثين عاما من حكمه. وأكدت الجماعة أن "أحكام اليوم تظهر لكل غافل ما يقطع كل شك بأن السلطة القائمة ما هي إلا امتداد لنظام مبارك وأنها إنما جاءت لمحاولة إنقاذ وتبييض وجه ذلك النظام"، ودعت الشعب المصري وكافة قوى ثورة الخامس والعشرين من يناير إلى التجمع حول مبادئ الثورة والسعي إلى استعادتها وتحقيق أهدافها بكافة الطرق السلمية".
و شددت على أن "هذا الحكم يجب أن يوضع موضعه لدى قوى ثورة الخامس والعشرين من يناير بأن يكون دافعا لها للتوحد والاصطفاف من جديد دفاعًا عن حقوق الشهداء والمصابين وانتصارًا لمبادئ وأهداف الثورة وإنقاذا لها من ضياع محتوم إذا ما استمرت هذه القوى على تفرقها"
وتقدمت الجماعة الإسلامية بخالص عزائها لأهالي الشهداء والمصابين .. وقالت "ليكن عزاؤهم أن المجرمين سيحاكمون يوما أمام محكمة ربانية قدسية الأحكام عادلة الميزان ستقتص للمظلوم من الظالم، وقبلها في الدنيا بإصرارهم وإصرار شعب مصر و الثوار على استخلاص حكم يقيم العدل ويحق الحق".

Facebook Comments