البحيرة – أحمد عبدالرحمن
واصل ثوار وأحرار حوش عيسي بمحافظة البحيرة مقاطعتهم لمهزلة الانتخابات الرئاسية الدموية، وساد ضعف إقبال الناخبيين على لجان الاقتراع، اليوم الثلاثاء، (ثاني أيام مهزلة الانتخابات الباطلة)، وسط غياب تام للشباب.
وقال شهد عيبان إن أبرز المتواجدين داخل اللجان وخارجها أعضاء الحزب الوطني المنحل وعناصر الكنيسة وحزب النور والبلطجية، وسط تكثيف أمني مشدد حول المدينة إلى ثكنة عسكرية.
وعزف الناخبون عن الإدلاء بأصواتهم، رغم المحاولات التشجيعية من حكومة الانقلاب، بإقرار إجازة رسمّية اليوم، ولكن الأهالي قاطعوا المهزلة، في تجديد للثقة بشرعية الرئيس الدكتور محمد مرسي.
يذكر أن ذلك يأتي في ظل مقاطعة واضحة من الشعب المصري الأبي لهذه الانتخابات الدموية التي جاءت على جثث وأشلاء ودماء الشهداء من أبناء الوطن.

Facebook Comments