إسلام محمد
قضت محكمة جنايات الزقازيق ببراءة اثنين من أبناء محافظة الشرقية من التهمة التي لفقتها لهما قوات أمن ونيابة الانقلاب بحرق محل. وهي التهمة التي جاءت في إطار سيل من التهم الملفقة والقضايا "المضروبة" التي تم تلفيقها للآلاف من المواطنين الأبرياء، سواء كانوا من رافضي الانقلاب أو الذين ليس لهم أي توجه سياسي.

المحكمة قررت، اليوم الخميس، براءة كل من: حمادة محمد أحمد وأحمد محمد عرابي، مما نسب إليهما في القضية رقم 2747 لسنة 2014 جنايات القرين.

ومن جانبها، أشارت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إلى أن "عرابي" معتقل من يوم 21 ديسمبر 2015، فيما تم اعتقال"حمادة" منذ يوم 7 أبريل 2016.

Facebook Comments