تهكم المحامي خالد بدوي، عضو هيئة الدفاع عن المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع، وعن محافظ القليوبية الشرعي الدكتور حسام أبو بكر – خلال مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، في القضية الهزلية "غرفة عمليات رابعة"- على الاتهام الموجه إلى قيادات جماعة الإخوان وكل من ينتمي إليها فكرياً، عقب الإطاحة بهم من سدة الحكم بعد الانقلاب العسكري، متسائلا عن منطقية دخول الإخوان إلى العنف، في الوقت الذي دفعوا خلاله الثمن غالياً بسقوط دمائهم واستباحتهم عقب الانقلاب علي الرئيس محمد مرسي، وقال بلهجة ساخرة: "ضربني وبكى، سبقني واشتكى". 

 

وشن بدوي هجوماً حاداً على السلطة الحاكمة، محمّلا إياها مسئولية العنف الذي ألقى بظلاله على البلاد مؤخراً.

 

ورأى عضو الدفاع أن القائمين على السلطة حالياً أساهموا بشكلٍ مباشر في مقتل الأبرياء، ومن بينهم أسماء البلتاجي، أثناء فض اعتصام رابعة العدوية. 

 

طالب بدوي ببراءة المتهمين، وقدم حوافظ مستندات ورسائل دكتوراه عن جماعة الإخوان المسلمين ليؤكد أن الإخوان لها أهدافها ولخدمة المجتمع، واستشهد الدفاع بكتاب من تأليف المستشار حسن الهضيبي مرشد الإخوان الثاني ونائب رئيس محكمة النقض.

تم رفع الجلسة للاستراحة وصلاة الظهر. 

Facebook Comments