أرسل معتقلو قسم ثالث الإسماعيلية رسائل استغاثة بعد الانتهاكات المستمرة التي يتعرضون لها من قبل قوات أمن الانقلاب، حيث تم منع الأهالي من ادخال الطعام لذويهم لافطارهم خلال شهر رمضان.

وقال هيثم أبو خليل، مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان: إن ﻣﺄﻣﻮﺭ ﻗﺴﻢ ﺛﺎﻟﺚ ﺍﻹﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﺳﻴﺪ ﺍﻟﻈﻮﺍﻫﺮﻯ قام ﺑﺈﻋﻄﺎﺀ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﺑﻌﺪﻡ ﺩﺧﻮﻝ ﻃﻌﺎﻡ ﻹﻓﻄﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻣﻦ أﻫﺎﻟﻴﻬﻢ ﻋﺪﺍ ﻳﻮﻣﻴﻦ ﻓﻘﻂ ﻓﻰ ﺍلأﺳﺒﻮﻉ ﻫﻤﺎ ﺍﻷﺣﺪ ﻭﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ.. ﻭﺍﻻﻛﺘﻔﺎﺀ ﺑﺎﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﻘﺪﻡ ﻟﻬﻢ".

وأشار أبو خليل -في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- إلى أن ﺍﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﻘﺪﻡ ﻣﻦ إﺩﺍﺭة ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻋﺒﺎﺭة ﻋﻦ ﻋﻠﺒة ﺟﺒﻨة ﻧﺴﺘﻮﻥ 8 ﻗﻄﻊ ﻭﻋﺸﺮيﻥ ﺭﻏﻴﻔﺎ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺽ أﻥ ﻳﻜﻔﻰ ﻫﺬﺍ 25 ﺳﺠﻴﻨﺎ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ.

وأضاف: "ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﺽ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠوﻦ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻭﺭﻓﻀﻮﺍ ﺍﺳﺘﻼﻡ ﺍﻟﺘﻌﻴﻴﻦ. ﺃﻣﺮ ﻣﺄﻣﻮﺭ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﺎصة ﺑﺎﻟﺪﺧﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻭﺿﺮﺑﻬﻢ ﺿﺮﺑﺎ ﻣﺒﺮﺣﺎ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﺽ ﺃﻫﺎﻟﻰ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺃﻳﻀﺎ ﺗﻌﺮﺿﻮﺍ ﻟﻮﺍﺑﻞ ﻣﻦ ﺍﻹﻫﺎﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﺴﺒﺎﺏ ﺑﺎﻷﻟﻔﺎﻅ ﺍﻟﺒﺬﻳﺌة ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﺭ ﻭﺭﺟﺎﻟﻪ، ﻭﻛﺎﺩ أﻥ ﻳﺘﻄﻮﺭ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻟﻤﺎ ﻫﻮ أﺳوأ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ".

وأكد أبو خليل أن المعتقلين أعلنوا دخولهم ﻓﻰ إﺿﺮﺍﺏ ﻣﻔﺘﻮﺡ منذ 3 أيام ﺣﺘﻰ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﻭﺟﺒﺎﺕ ﺍﻹﻓﻄﺎﺭ ﺍﻟﺘﻰ ﻳﺤﻀﺮﻫﺎ ﺃﻫﻠﻬﻢ.

Facebook Comments