الحرية والعدالة

واصل الإعلاميون الموالون للانقلاب ما يمكن أن يطلق عليه "الدعارة الإعلامية" فى محاولات مستميتة  لستر فضيحة المقاطعة غير المسبوقة لمهزلة انتخابات الدم.

وبدأ مراسل قناة الحياة المملوكة للسيد البدوى رئيس حزب الوفد وأحد الداعمين للانقلاب بالحديث عن توافد الناخبين فى اليوم الثانى لمسرحية الانتخابات مشيرا إلى أنه أكثر من 60 مركزا انتخابيا أبوابها فى تمام التاسعة صباحا.

ويظهر المراسل يتحدث من أمام لجنة مدرسة زاهر جلال وهى أكبر لجنة للنساء فى محافظة مرسى مطروح حيث راح المراسل يتحدث عن توافد الناخبات فى الوقت الذى تفضح الخلفية وراءه خلو المدرسة تماما من أى ناخبات ولا يظهر سوى 5 عساكر لحراسة اللجنة ولا وجود إطلاقا للناخبات وهو ما يفضح إعلام الانقلاب أكثر وأكثر أمام جموع الشعب التى صفعت الانقلابيين وأصابت إعلامهم بهستيريا جراء المقاطعة غير المسبوقة التى صدمتهم لليوم الثانى على التوالى.

https://www.youtube.com/watch?v=IvdJ-NcjbXE

Facebook Comments