اعتبرت وكالة أنباء "فرانس برس" أن نسبة المشاركة في انتخابات الانقلاب الرئاسية التي بدأت أمس الاثنين وتستمر حتى مساء اليوم الثلاثاء تهدد بإفساد فوز عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب.
وذكرت الوكالة أن العديد من لجان التصويت التي زارتها خلال الساعات الأولى لليوم الثاني للتصويت كانت مهجورة.
وأضافت "مصر تختتم اليوم الثلاثاء انتخابات الرئاسة، وسط مخاوف من أن تهدد نسبة المشاركة المنخفضة الفوز المتوقع لوزير الدفاع السابق الذي أطاح بأول رئيس منتخب بشكل حر".
وأشارت إلى أنه لا يوجد ثمة شك في تحقيق السيسي لفوز مريح على خصمه اليساري حمدين صباحي، لكن وزير الدفاع السابق وأنصاره دعوا مرارا وتكرارا إلى حضور انتخابي كبير، كما أعلنت السلطة الثلاثاء عطلة عامة، وامتد التصويت حتى العاشرة لحث الناخبين على المشاركة".

Facebook Comments