قالت كبرى الصحف الدنمركية "يولاند بوست": إن استطلاعًا للرأي أظهر أن أكثر من 70% من الدنمركيين يرون أن "إسرائيل" دولة قاتلة أطفال.

وذكرت الصحيفة أن الدانمارك تشهد تضامنا كبيرا مع الشعب الفلسطيني منذ بدء العدوان الصهيوني الأخير على غزة.

وشهدت الدانمارك مبادرات شعبية تضامنية مع الفلسطينيين أبرزها حملة "112 غزة"، التي تهدف إلى تقديم سيارات إسعاف ومستلزمات طبية للشعب الفلسطيني في غزة.

وإبان العدوان الصهيوني الذي استمر نحو خمسين يوما، خرجت في شوارع الدانمارك مسيرات حاشدة تنديدا بالعدوان، شارك فيها ناشطون دنمركيون وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.

وتخللت المسيرات مشاهد تمثيلية للجرائم التي يقوم بها الاحتلال بحق المدنيين العزل والأطفال في غزة، بإطلاق أصوات الصواريخ واستلقاء المشاركين بالمظاهرة على الأرض للفت أنظار المارة.

وسبق ذلك إدانة للعدوان الصهيوني من قبل مثقفين دنمركيين قالوا إن الحرب على غزة والحصار المفروض عليها واحتلال القدس والضفة الغربية كلها عوامل تمنع السلام بشكل حاسم كما أنها تولّد باستمرار الاصطدامات العنيفة.

وذكروا أن عشر سنوات مضت على حكم المحكمة الدولية بعدم شرعية الجدار الصهيوني الفاصل الذي يطوق الضفة الغربية، ومع ذلك لم تقم "إسرائيل" بأي خطوة تستجيب لتوصيات الحكم. 

Facebook Comments