شارك الآلاف من أبناء محافظة الفيوم عصر اليوم فى تشييع جثمان الشهيد عبد الله الكردى شهيد الغدر الأمنى ، الذى لقى ربه شهيداً فجر السبت الماضى إثر حادث الانفجار الذى وقع بقرية ابوكساه بمركز أبشواى ، وراح ضحيته 3 من مؤيدى الشرعية بعد إلقاء قنبلة من قبل مجهول ملثم كان يستقل دراجة بخارية على منزل أحد قيادات التحالف بالمحافظة أثناء اجتماع لدراسة الحراك الثورى فى يومه الثانى لانتفاضة الثالث من يوليو . 

  خرجت الجنازة من المسجد الكبير بقرية السنباط التابعة لمركز الفيوم ، لتجوب شوارع القرية وأحيائها ، فيما تعالت التكبيرات والدعاء على قاتليه بالمصير نفسه ، منها " يا الله يا موجود.. قتلوا إخونا فى السجود " ،" يا شهيد نام وارتاح.. واحنا نكمل الكفاح يا شهيد اتهنى اتهنى.. واستنانا على باب الجنة " و" حسبنا الله ونعم الوكيل إسلامية .. إسلامية " ، " هنا شهيد وهنا شهيد.. باب الجنة مش بعيد " كما سادت حالة من البكاء والعويل وكسا اللون الأسود أنحاء المحافظة حزنا على فراق الضحايا الثلاث ، فيما أكدت أسرة الشهيد " الكردى " فرحتهم أن الله اختار منهم شهيدا، مشددين على أن دماء الشهداء ستكون لعنة على الانقلابيين .   جنازة الشهيد عبدالله الكردى قريه السنباط   https://www.youtube.com/watch?v=UeTnREFkT4c&feature=youtu.be  

 

Facebook Comments