البحيرة – أحمد عبدالرحمن   امتنع أهالي مركز ومدينة رشيد، اليوم الثلاثاء، ثاني أيام مهزلة الانتخابات الرئاسية الباطلة، عن الذهاب للجان الإقتراع للأدلاء بأصواتهم، رغم محاولات الفلول والكنيسة والنور للحشد.   وأظهرت صور جديدة من أمام لجان مدرسة "الزهراء"، و"زغلولة"، ضعف إقبال الناخبيين، وعزوف تام للشباب، ما يثبت فشل انتخابات الانقلاب ..   ولم يختلف المشهد اليوم عن الأمس، فمازال أعضاء الحزب الوطني المنحل وحزب النور والكنيسة، يتصدرون المشهد لدعم قائد الانقلاب "السيسي.  

Facebook Comments