دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى صياغة إستراتيجية فلسطينية وعربية من أجل حماية المسجد الأقصى، وقالت الحركة، في بيان لها مساء السبت: إن السلطات الصهيونية تسعى إلى فرض واقع جديد بحق المسجد الأقصى من خلال السماح للمستوطنين باقتحامه بشكل متكرر، مشيرة إلى أن الاحتلال يحاول استغلال انشغال العالم العربي بمشاكله وقضاياه الداخلية من أجل تقسيم المسجد الأقصى، ومواصلة تهويده.

وجددت الحركة تأكيدها على اعتبار المسجد الأقصى "جوهر الصراع" مع الاحتلال، وأن الدفاع عنه يقع على عاتق فصائل المقاومة الفلسطينية باعتبارها الجهة الأمينة على مصالح وثوابت القضية.
 

Facebook Comments