دشن عدد من النشطاء بمحافظة البحيرة على موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر حملة إلكترونية تحت عنوان #انقذوا_احمد_سعيد لمطالبة المنظمات الحقوقية بالتدخل لإنقاذ المعتقل "أحمد سعيد جاد الحصري" والذي يعمل مديرًا عامًا بالإدارة التعليمية بكفر الدوار، والبالغ من العمر 50 عامًا من التعذيب على أيدي قوات أمن الانقلاب بمديرية أمن دمنهور بالبحيرة بعد توارد أنباء بوجوده بالمديرية، وتعرضه لأبشع أنواع التعذيب الممنهج.

تم اختطاف "أحمد سعيد " من منزله بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة منذ 27/4/2015م من قِبَل قوات أمن الانقلاب وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة، فيما أنكرت قوات أمن الانقلاب بكفر الدوار وجوده بأقسام الشرطة بالمركز، كما أنكرت مديرية أمن دمنهور وجوده بها، في حين تواردت الأنباء من داخل مديرية أمن دمنهور بوجوده بها وتعرضه لأبشع أنواع التعذيب مما قد يودي بحياته.

تناشد أسرته المنظمات الحقوقية بالتدخل الفوري للكشف عن مكان احتجازه وإيقاف الانتهاكات بحقه، كما طالبت سلطات الانقلاب بالكشف عن مكان المختطف والإفراج الفوري عنه لما يعانيه من تدهور بحالته الصحية وعدم ارتكابه لأي جُرم يتم احتجازه على ذمته.

Facebook Comments