أصدرت منظمة هيومن رايتس مونيتور تقريرا يوثق الحالة الصحية ليوسف طلعت المتحدث السابق باسم وزارة الصحة والمعتقل منذ أكثر من عام.

وقالت المنظمة فى تقريرها،  إن الحالة الصحية لطلعت تدهورت كثيرا نتيجة التعذيب فى سجون الانقلاب، مشيرا إلى أن أسرة طلعت تمكنت من زيارته فى السجن أمس الاثنين إلا أنه جاء محمولا على أكتاف زملائه المعتقلين لعدم قدرته على المشى أو الحركة .  

وقال عمر شقيق يوسف طلعت إن يوسف معتقل منذ أكثر من عام ويعانى منذ بداية اعتقاله من انزلاق غضروفي بسبب ظروف الاعتقال ومع رفض وتعنت إدارة السجن في نقله للمستشفى تدهورت حالته الصحية وفقد القدرة على الحركة تماما.

وأضاف أن يوسف اعتقل بعد  فض اعتصام رابعة العدوية مباشرة من مقر عمله واقتادته قوات الانقلاب لقسم قصر النيل وظل هناك لمدة شهر تعرض خلاله للتعذيب دون توجيه تهم له، ثم لاحقا لفقوا له تهم بإدارة ما يسمى غرفة عمليات رابعة.

 

Facebook Comments