الحرية والعدالة
اعتقلت شرطة السيسى في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، عضو حركة 6 أبريل محمد نصار من ميدان طلعت حرب في وسط القاهرة؛ بتهمة رفع لافتة تندد بزيادة الأسعار.
وقالت الحركة في تغريدة، على حسابها الرسمي في موقع الرسائل القصيرة "تويتر": ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الناشط السياسي وعضو حركة 6 أبريل ""الجبهة الديمقراطية" محمد نصار، بعد رفعه لافتة فى ميدان طلعت حرب تصف السيسي بالكاذب، وتندد بارتفاع أسعار المحروقات.
وفور إعلان القبض على نصار بدأ ناشطون ومنتمون إلى حركة 6 أبريل، بجبهتيها، حملة للضغط على السلطات للإفراج عنه، وانتقاد تلفيق تهمة "إثارة الشائعات" التي يخضع للاعتقال بسببها.
وبحسب موقع العربى الجديد قال عضو اللجنة القانونية للحركة، شريف الحصري : "لم نتعرف بعد على التهم الموجهة لنصار"، مؤكدا أنها "المرة الأولى التي يتعرض فيها نشطاء لاعتقال بسبب اعتراضهم على سوء الأوضاع الاقتصادية في سابقة هي الأولى من نوعها لم تحدث في عهد المجلس العسكري أو الرئيس محمد مرسي".
وتابع الحصري "نصار ليس بلطجيا ولم يحمل سلاحا، وعبّر بكل سلمية عن حقه في حياة كريمة وعادلة". متوقعا تصاعد القبضة الأمنية التي لن تقتصر على المعارضين السياسيين للسلطة الحاكمة فحسب؛ بل ستمتد لتشمل المحتجين على إلغاء الدعم والغلاء. وأضاف "سينزل الملايين للشوارع احتجاجا على حزمة القرارات المستفزة التي اتخذتها الحكومة مؤخرًا".
وقالت الأناضول إنه تم اقتياد نصار إلى قسم شرطة قصر النيل، وتم تحرير محضر له بالواقعة، من دون مزيد من التفاصيل. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول ما قاله الشهود والحركة.
 

Facebook Comments