كشف سامي أبو زهري، المتحدث باسم "حماس" عن التصعيد الممنهج الذي تمارسه السلطة الفلسطينية ضد عناصر حركة حماس في الضفة.

وأشار-في مؤتمر صحفي اليوم الأحد- إلى أن تصعيد السلطة ضد "حماس" وقوى المقاومة في الضفة لن يُفلح في تحقيق أهدافه وأكدّ أبوزهري أن المقاومة ستستمر وستتصاعد، ولن تطول فرحة الاحتلال بالأمن، الذي وفرته له أجهزة أمن السلطة عبر التعاون والتنسيق الأمني، محملاً السلطة وحركة "فتح" المسئولية عن كل الانتهاكات، وما يترتب عليها من تداعيات.

ولفت إلى أنّ استمرار انتهاكات أجهزة أمن السلطة يزيد من التعقيدات الداخلية على الساحة الفلسطينية، ويوتر العلاقات الوطنية، داعيًا الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية ومنظمات حقوق الإنسان إلى تحمل مسئولياتها تجاه "عمليات القمع الأمني" في الضفة. 

Facebook Comments