قالت مها عزام رئيس المجلس الثوري المصري إن خطاب الطاغية عبد الفتاح السيسي يدل على التخوف، ليس من الشعب فقط بل من الجيش كذلك".

وأضافت عزام، في بيان لها، اليوم , الأحد , أن سياسة السيسي التي فشلت في كل الدولة، وفي سيناء خصوصا، دفعته "لتحريضه على الشعب وترويجه للأكاذيب نبعا من يأسه، والمقصود بها تغطية أخطائه السياسية والأمنية والاقتصادية" مشيرة إلى أن كذبه وصل للتشكيك به من قبل أنصاره في المجتمع الدولي، بحسب عزام.

وذكرت "أن السيسي سعى لتشجيع القوات المسلحة بتأسيسه قيادة عسكرية مخصصة لسيناء، مدعيا أن مهمته هي محاربة الإرهاب، لكنه أدخل الجيش في مستنقع هناك بناء على مفهوم خاطئ للأمن"،
وأوضحت أن "مصر لا تحتاج مزيدا من الأمن وإنما حريات وحقوقا وتنمية". وحملت السيسي مسئولية قتله لأبناء وبنات مصر، وانعدام النوم الاقتصادي في البلاد من خلال نظامه "الذي يشجع الفساد الذي يضر النمو"، بينما تتخبط حكومته اقتصاديا وتخلق جوا من عدم الاستقرار وتنفير الاستثمار.

Facebook Comments