هيمنت زيارة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي المفاجئة إلى المملكة العربية السعودية على صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأحد، والتي هللت لقمة "السيسي- سلمان" باعتبارها تأتي في إطار تنقية الأجواء بين القاهرة والرياض وبحث التطورات الإقليمية.

وخصصت صحف الانقلاب مانشيتاتها الرئيسية لاستعراض "زيارة الـ 5 ساعات"، مشددة أنها ردت على شائعات وجود خلافات بين البلدين، في الوقت الذي وصفت فيه "الوطن" الزيارة الخاطفة بأنها "رحلة جس النبض"، والتي تناولت الحـرب المستعرة في اليمن وبحث الاستعانة بجيش السيسي في معركة برية، فضلا عن تهنئة الأخير للملك سلمان على التغييرات الأخيرة.

وحظيت أخبار الإخوان المسلمين، بمساحة ثابتة تخصصها الأذرع الإعلامية "شماعة" لإلصاق فشل العسكر على الجماعة وتشويه القيادات، وإشغال الناس بـ"مزاعم" العنف عن تواصل مصائب دولة السيسي، حيث زعمت "اليوم السابع" بوجود ثورة داخل الجماعة وانقسام بين صفوف الإخوان بعد تصريحات د.عصام تليمة المدير السابق لـ مكتب الشيخ يوسف القرضاوى.

وقالت إن هناك فريقا مؤيدا لدعوات تليمة بالمراجعات الفكرية للجماعة، التي وصفها بأنها أبعد عن طريق الثورة، بينما رفضها فريق آخر حيث هاجمه أحمد عبد العزيز مستشار الرئيس مرسي معتبرا ذلك تفريطا في طريق الإخوان.

ونشرت "الوطن" أن حركة "العقاب الثورى" –التي زعمت تبعيتها للإخوان- أعلنت عبر صفحتها أنها مسئولة عن هجوم الفجر على فيلا العادلى، الذي سمع فيه صوت الرصاص وأصاب العادلى بالهلع، فيما أجرت "المصري اليوم" حوارا مع وزير الخارجية الألمانى وجيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة، واشتركا في رفض أحكام الإعدام لقادة الإخوان.

وفى الشأن الدولي، تناولت الصحف استقبال السيسي لوزير خارجية السودان لتلقى دعوة لحضور احتفال تنصيب البشير، وقالت إن قائد الانقلاب طالب بزيادة التعاون بين مصر والسودان وإقامة مجتمعات زراعية متكاملة على الحدود وكذلك مشروعات تعبئة ومجازر آلية ومشروعات صناعية مكملة.

وقالت "الأهرام" إن البرازيل تدعم ترشح مصر لمجلس الأمن، فيما أكدت "الأخبار" أن أعضاء بالكونجرس يطالبون بدعوة السيسي لإلقاء خطاب، ونقلت -عما سمته- اللجنة الفرعية بالكونجرس: الإخوان أساس الإرهاب والإدارة الأمريكية أخطأت بدعمها الجماعة، بينما نشرت "الدستور": لجنة الحريات الدينية تطالب الكونجرس الأمريكي بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية على مصر.

وحكوميا، استعرضت صحف الانقلاب اجتماع إبراهيم محلب مع عدد من الوزراء والمسئولين لمناقشة تطوير مشروعات المياه والصرف الصحى، وإعطائها الأولية في الميزانية الجديدة، كما تناول مع السفير السعودى ووزير الصحة مشاركة الصندوق السعودى في تطوير قصر العينى.

وأعلنت الأذرع الإعلامية اتفاق الحكومة مع شركة كندية لتنفيذ القطار المعلق، ونقلت عن وزير الإسكان أن خط القاهرة أكتوبر يضم 17 محطة وبدء التنفيذ سيكون من يناير، وكررت الصحف الإعلان عن ارتفاع فواتير الكهرباء من يوليو، وقالت "الوطن" إن المواطنين غاضبون من هذا القرار وأن بعضهم هدد بالامتناع عن الدفع كما هددت مصادر بالوزارة بقطع التيار في حالة عدم الدفع المنتظم للفواتير.

وأشارت صحف العسكر إلى قرار وزارة الأوقاف بمنع جمع التبرعات في المساجد وسحب صناديق التبرعات، وأكد وزير الاتصالات أن تخفيض أسعار الانترنت في منتصف الشهر الجارى، فيما قالت "المصري اليوم" إن اتحاد العمال سيقدم مقترحاً للحكومة بوقف الإضرابات لمدة عام، ونقلت عن انتقادات 15 منظمة: الإضراب حق دستورى.

ونقلت "الشروق" تعليق رئيس قطاع الآثار على الصور الإباحية في الهرم: صورة ممثلة الأفلام الإباحية في الأهرامات عادية والبنت بتحب مصر وهناك متربصون بالوزارة.

وكشفت "التحرير" -عما وصفته- بالـ"فضيحة" 3 موانئ مصرية تحت سيطرة شركة أمريكية هى دمياط ونويبع وشرق التفريعة، وأكدت أن أجهزة الكشف والمراقبة بالمنافذ معطلة وشركة أمريكية تمتلك الداتا وتحتفظ بكلمة السر للمعلومات.

وقالت الصحف إن أزمة الوفد تفاقمت حيث كونت مجموعة الـ 8 من كبار شخصيات الوفد وعلى رأسهم فؤاد بدران وثيقة لسح الثقة من السيد البدوى، الذي قام بدوره لدعوة الهيئة العليا للوفد للتصويت على تجديد الثقة الذي حصل عليه في ظل رفض مجموعة الـ 8 لصحة دعوة البدوى، وقد اتخذ رئيس الوفد قرارا بتجميد عضوية الـ 8 الكبار وإحالتهم للتحقيق.

وأعلنت الصحف مبادرة الفرصة الأخيرة لـ 9 أحزاب بإعداد قانون جديد للانتخابات وعرضه على السيسي، ومن الأحزاب المشاركة الوفد والتجمع والديمقراطى والكرامة والمؤتمر الشعبي وحزب شفيق، بينما واصل مجلس الدولة دراسة قوانين الانتخابات المعدلة وطالب من الهنيدى موافاته بإحصائيات الدوائر ووزنها النسبي، في الوقت الذي انتقد فيه وزير العدالة الانتقالية التقسيم الإداري في مصر وقال إن الدوائر بها عيوب قاتلة.

ونشرت "الشروق" ملفا خاصا بعنوان: "أوراق من ملف قضية الحرية في يوم الصحافة"، قالت فيه إن أحمد فؤاد اللى تنبأ بنهاية عصر مرسي وطالته شتائم نجله محبوس بتهمة الانتماء للإخوان،وشوكان ألقي القبض عليه في فض رابعة وأمضي 600 يوما في السجن من دون محاكمة، والدولية لحماية الصحفيين: المشهد في مصر جاهز للعودة إلى إعلام الصوت الواحد.

وانفردت "اليوم السابع" بنشر صور "جمال مبارك في الأهرامات"، وقالت انه زار الهرم الأكبر نصف ساعة ثم البانوراما والتقط صورا لزوجته خديجة وابنته فريدة فوق الجمل، وحرص على تبادل التحية مع المواطنين.

وحاورت الوطن" هشام عوف وكيل مؤسس الحزب العلمانى: هناك ملحدون في كل الأحزاب ونسعى لإلغاء هوية الدولة الإسلامية، الملحدون مهددون بالقتل، ويوثقون زواجهم وفقاً للديانات القديمة.
واقتصاديا، قالت "الأخبار" إن متأخرات الضرائب بلغت 600 مليار جنيه، وأشارت "الشروق" نقلا عن مصادر بالمالية أن العلاوة الدورية في قانون الخدمة المجانية حلت محل العلاوة الاجتماعية .. وأنها خاضعة للضرائب.

وأعلنت الصحف 6 أغسطس افتتاح القناة الجديدة نقلا عن الفريق مهاب مميش، ووصفت "المصري اليوم" التنافس بين الحديد التركى والمصري بـ حرب تكسير عظام، وأشارت إلى أن طن التركى بـ480 دولار مقابل 390 للصيني، والمصري بعد فرض رسوم حماية الطن بـ 4800 جنيه.

وفى الشأن الأمني، قالت الصحف إن قبائل سيناء ترصد مليون جنيه مقابل رأس المنيعى زعيم بيت المقدس، وأشارت "الوطن" لـ انضمام السواركة للحرب على بيت المقدس بجانب الترابيين، وأعلنت "الأهرام" مقتل 29 مسلحاً في عمليات للجيش خلال 10 أيام.

وتناولت "الدستور" الجدل حول إطلاق حملة "بداية" للإفراج عن سجناء الرأى ومحاسبة الضباط المتورطين في التعذيب، حيث خصصت مانشيتها: حملة بداية تطالب بالإفراج عن سجناء الرأى ومحاكمة المتورطين في التعذيب .. حزبيون: الحملة تتلقى تمويلا لإشاعة الفوضى وشعبية الرئيس لم تتراجع.

Facebook Comments