الحرية والعدالة

أصابت الهستيريا المذيعتين بقناة التحرير أسماء مصطفى وإيمان عز الدين جراء المقاطعة غير المسبوقة من المصريين لمسرحية رئاسة الدم والتى أنهت أكذوبة 30 يونيو.

ويكشف الفيديو العصبية الشديدة والخوف الكبير الذى أصاب المذيعتين عصر اليوم الثلاثاء وهما تتوسلان جموع الشعب للنزول والمشاركة حيث أصابت اللجان الخاوية المذيعتين بهستيريا وهلع كبيرين.

وهددت المذيعان جموع الشعب بأنهم بالمقاطعة يبيعون البلد للإخوان "الإرهابيين" متهمة الشباب بأنهم غير وطنيين!

 

https://www.youtube.com/watch?v=CgVbwxxPeas

Facebook Comments