كتب إسلام محمد:

انتفض عدد كبير من الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي ردا على الجرائم التي ارتكبها كل من السفاح بشار الأسد والسفيه عبدالفتاح السيسي، اللذين ارتكبا عددا من الجرائم الإنسانية التي أسفرت عن ارتقاء آلاف الشهداء في مصر وسوريا من رافضي وجود المجرمين على مقعديهما.

واختار النشطاء مذبحتين من مذابح سفاحي مصر وسورياوهما "رابعة العدوية وخان شيخون"، باعتبارهما أقذر مذابح بشار والسيسي، واللذين لم يحاسبا على ارتكابهما حتى الآن.

"أبوالعز" نشر ساخرا تصريح أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية تؤكد أن "عدم صدور قرار من الأمم المتحدة ضد النظام السوري بخصوص خان شيخون فضيحة".

فيما اعتبر "أسامة444" أن "القصاص هييجي لما نبقى عاوزين نحرر بلدنا بجد مش نقعد نتكلم وخلاص".

فيما قالت "حليمة": "الطغيان والتجبر في الأرض بداية تحول المشهد حتى ولو لم نكن نستحق الطغيان (اذهب إلى فرعون إنه طغى)".

وعلقت "حياة": "مش هتحس بوجع الإخوان دلوقتي.. هتحس بالوجع لما أخوك يتقتل وانت واقف عويل".

فيما قررت "البشمحاسبة" أن "الأرض لا تشرب الدم".

Facebook Comments