نظمت حركة "شباب ضد الانقلاب" بفاقوس محافظة الشرقية تظاهرة فراشة عصر اليوم بشارع الدروس لرفض حكم العسكر والدعوة لمقاطعة انتخابات رئاسة الدم.   ردد الشباب الهتافات والشعارات المندده بممارسات الانقلابيين بحق مؤيدى الشرعيه والانتهاكات التي تمارس بحقهم داخل السجون وخارجها والاعتداءات المتكرره من قبل أمن الانقلاب خاصة على طلاب وطالبات مصر   وعبر الشباب عن رفضهم لما وصفوها بانتخابات رئاسة الدم مؤكدين أنهم لا يعترفون إلا بالرئيس الذى جاء عبر انتخابات أجريت في أجواء من الحريه وتم الانقلاب عليها واختطافه وقالوا ما بنى على باطل فهو باطل ولن نتراجع حتى تنتصر إرادة الشسعب المصرى طال ذلك أم قصر فنحن ماضون دون تراجع بكل سلميه.   جدير بالذكر أن قوة من امن الانقلاب مكونة من 3 سيارات أمن مركزي و 4 بوكس به جنود ملثمين و4 سيارات نصف نقل مدنية مليئمه بجنود من الشرطة والجيش يقومون بتمشيط المدينة الآن بحثاً عن الشباب وسط حالة من الهلع والخوف من الأهالي من حجم القوة.   يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع ثوري جديد "قاطع رئاسة الدم" والذي دعا له تحالف دعم الشرعية ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التي بدأت منذ أسابيع في كل محافظات الجمهورية بهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".  

Facebook Comments