أصيب فلسطينيان بجروح في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، إثر إصابتهما بأعيرة نارية خلال مواجهات مع ‏قوات جيش الكيان الصهيوني المحتل بمخيم قلنديا شمالي ‫القدس‬ المحتلة، وتم نقلهما للعلاج في مجمع رام الله ‏الطبي.‏ بحسب شهود عيان.‏ 

وقال الشهود: إن قوات جيش الكيان الصهيوني اقتحمت المخيم لاعتقال عدد من سكانه، ما أدى إلى اندلاع مواجهات ‏عنيفة استخدمت خلالها قوات جيش الكيان الصهيوني الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت، في حين رشق ‏الشبان آلياتها بالحجارة والعبوات الحارقة، واعتقلت قوات جيش الكيان الصهيوني ‏5 شبان من المخيم قبل ‏انسحابها في ساعات الفجر الأولى.

فى سياق منفصل، هدمت جرافات عسكرية للكيان الصهيوني المحتل صباح اليوم الاثنين، ممتلكات فلسطينية، قرب ‏مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية.

وقال غسان دغلس -مسئول ملف الاستيطان في محافظات شمال الضفة الغربية-: إن "قوة عسكرية من جيش الكيان ‏الصهيوني المحتل مصحوبة بجرافات، اقتحمت بلدة كسرى، جنوب شرقي نابلس، وهدمت غرفتين زراعيتين ‏تستخدمان كمخزن للأدوات والمواد التي يتسخدمها المزراعون، وبئرًا لجمع المياه، وسلاسل حجرية (سور)، بحجة ‏البناء دون ترخيص بمناطق مصنفة (ج)".

‏وأشار دغلس إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات جيش الكيان الصهيوني المحتل وشبان البلدة الذين رشقوا ‏الآليات العسكرية بالحجارة، والعبوات الفارغة، وأشعلوا النيران في الإطارات الفارغة، فيما رد جيش الكيان ‏الصهيوني المحتل بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي، مما أدى إلى إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق ‏نتيجة استنشاقهم الغاز و تمت معالجتهم ميدانياً.‏ 

Facebook Comments