أكد حزب الحرية والعدالة أن جموع الشعب المصري العظيم وجهت صفعة جديدة لخارطة انقلاب العسكر وقاطعت رئاسة الدم لتكتب شهادة وفاة انقلاب العسكر .   وقال الحزب في بيان له منذ قليل، إن صفعة الشعب المصري القوية افقدت رموز الانقلاب الاعلامية توازنها فاعترفوا بهزيمتهم وأقروا بنجاح المقاطعة الايجابية وخرجوا علي شاشات قنواتهم الفضائية يتسولون من الشعب المشاركة تارة ويهددونه تارة أخرى وشعبنا العظيم يرد عليهم "يسقط يسقط حكم العسكر".   وأضاف الحزب مخاطباً الأحرار والثوار :" أيها الشعب المصري العظيم لقد اربكت بمقاطعتك رئاسة الدم للانقلاببين فخرج رئيس حكومتهم ليعطي الشعب اجازة وخرج وزير التنمية المحلية ليبرر مقاطعة رئاسة الدم بصيام رجب وها هو رئيس لجنة استفتائهم يقرر مد فترة التصويت لناخبين قاطعوا ورفضوا ان يخونوا دماء الالاف من الشهداء والمصابين تحية إجلال وتقدير لكل فئات شعبنا العظيم الذين لقنوا الانقلابيين دروسا قاسية في كل محطة من محطات خارطتهم"   وتابع :" أن الشعب المصري الذي ابهر العالم بتمسكه بشرعيته ومقاطعته لرئاسة الدم ليؤكد علي اصراره علي انتزاع حريته كاملة واستكمال ثورته في 25 يناير لتحقيق اهدافها النبيلة من عيش وحرية وكرامة انسانية وعدالة اجتماعية".  

Facebook Comments