الحرية والعدالة
أرجعت الشعبة العامة للمواد البترولية باتحاد الغرف التجارية تزايد طوابير الوقود أمام محطات التموين إلي زيادة الطلب علي بنزين 80 بنسبة 40% من إجمالي الاستهلاك اليومي، مشيرة إلى أن هناك 4 ملايين لتر عجز يومى من بنزين 80 إضافة إلى عدم كفاية الكميات التى يتم ضخها قياسًا على تزايد الاستهلاك يوميًّا.
وقال الدكتور حسام عرفات إن تزايد الطوابير أمام المحطات ناتج عن تزايد الطلب علي بنزين 80 علي حساب بنزين 92 حتى من جانب أصحاب السيارات الحديثة نظرًا للفارق الكبير بين سعرهما، الأمر الذي تسبب في زيادة فى معدلات الطلب نسبتها 40% الأمر الذي يفرض علي وزارة البترول وضعًا جديدًا يتمثل في ضرورة طرح بنزين 80 بنسبة تصل إلى 75% من إجمالي البنزين الذي يتم ضخه في المحطات لزوم الاستهلاك.
وأشار إلي أنه يتم طرح 16 مليون لتر بنزين يوميًّا منها نحو 9.5 مليون لتر من بنزين 80 غير أن الاحتياجات اليومية الحالية من هذا البنزين تتراوح بين 13 و14 مليون لتر بعجز يومي يقدر بنحو 4 ملايين لتر، فضلاً عن تزايد الاستهلاك الناتج عن تشغيل مركبات غير مرخصة وفقا للمصرى اليوم.
وأوضح رئيس الشعبة أن الطلب يتحول لصالح بنزين 80 بعد زيادة أسعار البنزين والسولار والغاز، لافتًا إلى أن مالكي السيارات يتحولون إليه باستخدام 2 فلتر والمحسنات والمذيبات للتغلب علي مشاكله، لكن هذا لا يزيل مخاوف إضراره بالسيارات الحديثة، خاصة أن المحسنات لا يوجد رقابة حقيقية عليها. 

Facebook Comments