قالت صحيفة "فايننشيال تايمز البريطانية" إن انخفاض نسبة الحضور في انتخابات الرئاسة تقلق أنصار عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب، مشيرة إلى ردود فعل إعلاميين مصريين في أعقاب المشاركة التصويتية الضعيفة.    وأبرزت الصحيفة استعداد مالك قناة الفراعين توفيق عكاشة لتقبيل أرجل المشاهدين في حالة تصويتهم في انتخابات الرئاسة، وركزت على قوله: " أقلع هدومي مثلا وأطلع على الهوا من غير هدوم؟".    كما أشارت إلى دعوة الإعلامي محمد شردي، مقدم البرامج بفضائية المحور الخاصة- المؤيدة للانقلاب- للناخبين صباح اليوم الثلاثاء بالاستيقاظ والذهاب إلى التصويت.   ولفتت إلى ادعاء أحد ضيوف التلفزيون الحكومي بأن الذين لم يصوتوا يسعون لإحداث فوضى في الوطن، بما يعد تصرفا غير قانوني، كما قال مقدم ذات البرنامج إن من يقاطع التصويت سيتعرض لغرامة.   ومضت الصحيفة تقول: " ومع ذلك، بدت ساعات الاقتراع خلال الساعات خلال الساعات الأولى من اليوم الثاني للتصويت صباح الثلاثاء مهجورة، حتى داخل ضاحية الزمالك المترفة، وسط القاهرة، والتي تبدو خلالها اللافتات المروجة للسيسي "معلقة في كل شجرة وكشاف".   وتابعت: " تأتي الانتخابات وسط حملة قمع تستهدف معارضي السلطات المدعومة عسكريا من الإسلاميين واليساريين..السيسي وأنصاره تواقون إلى أن يظهروا لعالم متشكك، وقطاعات من المجتمع المصري أن انقلاب 3 يوليو الذي أسقط الرئيس الإسلامي محمد مرسي، وخارطة الطريق تحظى بشعبية".   http://www.youtube.com/watch?v=RN_Tic0CgNQ  

Facebook Comments