الإسكندرية –ياسر حسن   أصدرت جماعة الإخوان المسلمون بمحافظة الإسكندرية، بياناً حول دعوة قائد القوات البحرية الانقلابي لأعضاء الجماعة بالمشاركة فى الإنتخابات الرئاسية ،مؤكدين أنها تثير الشفقة والضحك على الفاشلين من قادة الإنقلاب.   وقالت الجماعة في البيان:"طالعت جماعة الاخوان المسلمين بالاسكندرية تصريحات منسوبة للواء اركان حرب اسامة الجندي، قائد القوات البحرية بحكومة الانقلاب العسكري، يدعو فيها افراد جماعة الاخوان المسلمين للمشاركة في مسرحية انتخابات رئاسة الانقلاب الدموي، وهو الأمر الذي يثير الضحك، قبل أن يثير الشفقه على الفاشلين من المتصدرين لحكم الوطن من انقلابيين فشلوا في احترام الديمقراطية بانقلابهم على الحكم الدستوري المدني المنتخب، ثم فشلوا مرة أخرى في السيطرة على البلاد بعد انقلابهم، ثم تكلل هذا الفشل بفشل جديد في اختبار جديد لديمقراطية مزعومة تم تفصيلها لينافس السيسي نفسه ففشل حتى في منافسة نفسه ولم يشاركه الشعب مسرحيته الهزلية".   وأضاف البيان:" إن جماعة الاخوان المسلمون، يذكرون قاده الانقلاب العسكري، والعالم أجمع بالدماء التي اريقت في الميادين والشوارع والطرقات، ومئات آلاف من الرصاصات التي اصابات عشرات الآلاف من الشرفاء من أبناء هذا الوطن، فقام السفاح وأعوانه من المرتزقة بالقفز على الحكم على جثث ابناء الوطن وباعتقال خيره شبابه ورجاله ونساءه واطفاله.   وتابعت الجماعة: "من أجل كل هذا، ومن أجل الشرعية المخطوفة والرئيس المختطف، لن تقايض جماعة الاخوان المسلمين على الدماء والشرعية، وستظل ثابتة على قرارها بعدم المشاركة في أي عملية سياسية حتى يتم القضاء على الانقلاب العسكري بشكل كامل، وحتى تعود الشرعية الدستورية المدنية المنتخبة الى مكانها من جديد لنستعيد طريق ثوره يناير ومكتسباتها مره اخرى، ونهزم الثوره المضاده للأبد".   وأكمل البيان:" أن الإخوان المسلمون يحيون الشعب المصري وفى القلب منه الشعب السكندري الباسل على مقاطعه مسرحيه الإنتخابات الرئاسه وعلى هذا الوعي الوطنى العالي، والاداء الثوري الرائع والمتميز، الذي كشف السفاح وزبانيته وجنوده ومساعديه وحاشيته امام العالم، وازالوا الستار عن الوهم الذي صدره هذا السفاح للعالم بأن له شعبية أو مؤيدين في الشوارع، فهؤلاء المفلسون يغرقون الآن، ويطلبون طوق النجاه من الاخوان بأن يذهبوا الى صناديق الاقتراع ليشاركوا في تلك المسرحية الهزلية، الا انهم نسوا أن جماعة الاخوان المسلمين هي قلب العمل الوطني المخلص في مصر، ولن تتراجع ابدا عن موقفها واختيارها الثوري بالقضاء- وبكل سلميه – على الارهاب المسلح الذي يقوده السفاح عبد الفتاح السيسي وزبانيته، فالثورة مستمره وستظل مستمره حتى تهزم الطغاه وتهدم قلاع المستبدين".  

Facebook Comments