كتب رانيا قناوي:

تناول الإعلامي الشاب "يوسف جو" حالة الإسفاف التي وصل لها إعلام الانقلاب على الفضائيات التي تعمل بأوامر مخابرات السيسي، ومنها برامج عمر أديب عن الأكلات الشهيرة في مطابخ المصريين، في الوقت الذي لا يجد المصريون قوت يومهم في ظل ارتفاع أسعار الطعام والشراب والدواء، وارتفاع نسبة الفقراء لأكثر من 50% تحت خط الفقر.

كما تناول "جو" -خلال حلقته الجديدة من برنامج "جو شو" مساء أمس الخميس، على قناة العربي- استثمارات جيش عبدالفتاح السيسي في مصانع المكرونة، وتلخيص دور المصانع الحربية في صناعة الأواني والحلل والصلصة.

كما تناول ترويج إعلام الانقلاب لمنتجات الجيش من مكرونة وحلاوة طحينية ولحوم ودواجن، والكعك والبسكوت والفطير المشلتت والقراقيش، فضلا عن تصنيع السرنجات، وتربية المواشي، وافتتاح بيوت الصحة والجمال.

وعلق "جو شو" على تصريح اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي حول ضرورة الاستفادة من مصانع التسليح بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من استغلالها في تصنيع المكرونة والمواد الغذائية، حيث تساءل جو شو: "ما علاقة صناع السلاح بمواد غذائية؟ وهل بعد الاستفادة من ماكينات تصنيع المدافع يتم استغلال هذه الماكينات في تصنيع المكرونة الاسباجتي مثلا؟".

Facebook Comments