يقول الدكتور عبد الله شحاتة -أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة- أن السلع التموينية سلع مدعومة من قبل الحكومة ومسعرة إداريا بصرف النظر عن سعرها الحقيقي في السوق الحر وبالتالي فإن أية زيادة في أسعار هذه السلع سيعني بالتبعية زيادة مقدار هذا الدعم.

ويقول لـ"الحرية والعدالة":"إن قرار الحكومة تخفيض الدعم عن السلع التموينية مقابل دعم المواطن 15 جنيها له وقعه وتأثيره السيئ على المواطن، إذ إن التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي يؤدي إلى ارتفاع عام في الأسعار، وهذا سيكون أفضل بالنسبة للحكومة لن يتأثر مقدار الدعم، بينما سيعاني المواطن من تحمل هذا الفارق في ارتفاع الأسعار".

ويضيف شحاتة "تصريحات وزير تموين الانقلاب بأن السلع التموينية لن تتأثر بارتفاع أسعار الوقود غير صحيحة وغير منطقية، لأن ارتفاع تكلفة النقل ستضاف بالطبع إلى سعر السلعة ولن تظل كما هي، خاصة وأن السوق يغلب عليه طابع الاحتكار، بالإضافة إلى أنه يسيطر على منافذ الاستيراد أناس بعينهم".

ويتابع قائلا "السوق المصري نفسه غير حر ولا يوجد آلية لضبط الأسواق، مَنْ الذي يضمن أن الزيادة في الأسعار هذه هي الزيادة الحقيقية في التكلفة؟!"، موضحا أن بعض التجار يستغلون هذا الوضع في زيادة أرباحهم على حساب المواطن البسيط.

Facebook Comments