قالت " صحيفة تليجراف "البريطانية فى تقرير لها اليوم: إن الإفراج عن "بيتر جريسته" مراسل قناة الجزيرة الإسباني وترحيله إلى بلاده هو انتصار نادر للضغط الدولي على نظام الانقلاب في مصر، والذي صم أذنيه لفترة طويلة عن الانتقادات الغربية، التي أثارها اعتقال مراسلي قناة الجزيرة الثلاثة (بيتر جريسته ـ محمد فهمي ـ باهر محمد.

وأضافت: إن استمرار الحكم على المراسلين الثلاثة،  تسبب في مأزق لحكومة الانقلاب الراهنة، مشيرة إلى أن السيسي كان يحاول أن يجنب نفسه التدخل المباشر فى هذه القضية، معلنًا استقلال القضاء لكنه أضطر لتغيير موقفه بسبب الضغوط الدولية، فأصدر مرسومًا جمهوريًّا بترحيل المعتقلين الأجانب إلى بلادهم.

Facebook Comments