نظم الآلاف من "يهود الفلاشا"، تظاهرة حاشدة في تل أبيب ضد عنصرية الكيان الصهيوني وتعامل الشرطة بعنف مع "اليهود السود" من أصل إثيوبي.

  وأغلق المتظاهرون عددا من الطرق المؤيدة لتجمع المصالح الحكومية المعروف باسم "كريات هممشالاه"، رافعين لافتات مكتوب عليها "كفى عنصرية" و"عنصرية وتمييز برعاية الحكومة".   وشارك عدد من أعضاء الكنيست أيضا في هذه الفعالية، بينهم رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة، وعدد آخر من أعضاء حزبه، وآخرون من حزب "المعسكر الصهيوني" و"ميرتس".   كان مئات الإثيوبيين قد نظموا تظاهرة، الخميس في القدس، على خلفية عدد من الحوادث التي شهدت ارتكاب الشرطة أعمال عنف وتعذيب ضدهم، في حلقة جديدة من مسلسل العنصرية المتفشية في المجتمع الإسرائيلي.  

Facebook Comments