واصلت سلطات الانقلاب العسكري الدموي لليوم الثامن على التوالي الإخفاء القسري لاثنين من رافضي حكم العسكر بالسويس الأول "عصام حسن" 35 عاما مدرس ثانوي بمدرسة جمال عبد الناصر بمحافظة السويس تم اختطافه في أثناء سيره بالشارع مساء يوم 27-4-215.

الثاني "محمد سمير أبو هادية" 34 عاما مأمور جمركي بميناء بورتوفيق بالسويس، وتم اختطافه من الطريق العام في أثناء سيره مع أسرته مساء يوم 29 4-2015.

من جانبها حملت أسرتا المختطفين سلطات الانقلاب ووزير داخلية الانقلاب ومدير أمن السويس المسئوليه عن حياتهما.

وأكدت الأسرتان تعرضهما للتعذيب بسلخانة أمن دولة الانقلاب. وطالبتا منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق الجريمة، وتمكين أهالي المعتقلين من لقائهما لرفع الظلم عنهما.

Facebook Comments