واصل طلاب قرية "مطرطارس" بمحافظة الفيوم انتفاضتهم الليلية، في ثانى أيام " انتخابات الدم " معلنين ر فضهم القاطع لهذه المهزلة الدموية.
وكان الطلاب قد أعلنوا تحديهم لقوات الإنقلاب الغاشم، التى جعلت القرية مرتعاً لها ليل نهار، بسلسلة بشرية ومسيرة حاشدة ، جابت شوارع وأحياء القرية ، عصر اليوم ، رفعوا خلالها لافتات تدعوا المواطنين لعدم المشاركة في هذه المسرحية ، وشارات رابعة العدوية ، وصور الرئيس الشرعي د. محمد مرسي، وشهداء القرية والمعتقلين، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قتلة الشهداء، وعلى رأسهم قادة الانقلاب العسكري ، وكل من تسبب فى إراقة الدماء .
يشار إلى أن قوات الإنقلاب قد داهمت القرية ثلاث مرات فى أقل من 24 ساعة بهدف ترهيب شباب القرية الذين يردون فى كل مرة عليهم بأحد الفعاليات الثورية المفاجئة.
يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع ثوري جديد "قاطع رئاسة الدم" والذي دعا له تحالف دعم الشرعية ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التي بدأت منذ أسابيع في كل محافظات الجمهورية بهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".

 

Facebook Comments