كتبه / صفاء يونس

تعرضت مدينة رأس غارب – 140 كم شمال مدينة الغردقة – مساء الاثنين لتلوث بترولي للمرة الثالثة في أقل من شهرين بنفس منطقة كورنيش المدينة دون أن توضح الجهات المسئولة مصدر التلوث وقالت جمعية حماية البيئة برأس غارب : أن التلوث عبارة عن بقعة زيت بمساحة تتجاوز 1 كم2 بالقرب من الشركة العامة للبترول بمدينة رأس غارب وهو ما يؤثر على البيئة البحرية والثروة السمكية والشعاب المرجانية بالمنطقة ويوثر على عدم ممارسة أهل المدينة وذويهم لرياضة السباحة .

واكد حسن فؤاد الطيب- رئيس جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة- إن التسرب البترولي في شواطئ رأس غارب مشكلة دائمة نتيجة الإهمال وعدم معاقبة المسئولين عن التلوث البحري الذي يحدث.

وطالبت الجمعية المسئولين بمراقبة التلوث البترولي بصور الأقمار الصناعية للوقوف على أسبابه وكيفيه مواجهته ، كما طالبت جهاز شئون البيئة والمحافظة بتركيب عوائم مطاطية وعمل حواجز لمنع التسرب ، وتركيب كاميرات مراقبة تقوم بعملية إنذار مبكر لرصد التسرب والمسئولين عنه .

Facebook Comments