قال عصام سلامة عضو هيئة الدفاع عن عددٍ من المعتقلين في قضية اقتحام قسم شرطة العرب -خلال مرافعته أمام ‏محكمة الجنايات المنعقدة بأكاديمية الشرطة-: إن شاهدة إثبات في القضية -تحفظ على ذكر اسمها- مسجلة آداب.‏ ‏ 

وأضاف الدفاع قائلاً: إنه من العار في قضية بها معتقلون من تيارات إسلامية أن يتم الاستماع والاعتماد على شهادة ‏شخصية كتلك، مؤكدًا للمحكمة أن زملاءه من المحامين سيتقدمون بمستندات تُفيد ذلك الأمر.‏

وشدد عضو الدفاع على أن المعتقلين كانوا في محل القبض عليهم لحضور جنازة وليس للاشتراك في ‏مسيرة، مشيرًا إلى أقوالهم بالتحقيقات التي نفوا خلالها انتمائهما لأي فصيلٍ سياسي، وأن إطلاق لحيتهم هي إحياء ‏لسنة نبوية كريمة.‏

يحاكم في القضية كل من الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والدكتور محمد البلتاجي والداعية صفوت ‏حجازي، وعضو مجلس الشعب السابق عن دائرة بورسعيد أكرم الشاعر، وعضو مجلس الشورى أحمد توفيق ‏صالح الحولاني، وعضو مجلس الشعب السابق جمال عبيد وآخرين.‏

كانت النيابة العامة برئاسة مصطفى عبادة، المحامي العام الأول لنيابة بورسعيد الكلية، قد أحالت الدكتور ‏محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، وآخرين للمحاكمة الجنائية على ذمة هزلية أحداث اقتحام قسم شرطة العرب، ‏وبلغ عدد المعتقلين في القضية 74 يحاكمون من أصل191 .‏ 

Facebook Comments