Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

"أه.. يا بلد.. أرخص حاجة فيكي دم ولادك".. أصبحت هذه العبارة تنطبق تماماً على حال مصر بعد الانقلاب العسكري الدموي الفاشل الذي يضحى بأبناء هذا الشعب من كل الأطياف وكافة الفئات من أجل أن يستقر له الأمر في السلطة التي اغتصبها بقوة السلاح.

وفي يوم واحد هو اليوم الثلاثاء راح 20 مواطناً مصرياً ضحية الإهمال والفشل الانقلابي في إدارة شئون الدولة، وتنوعت هويات وفئات الضحايا بين جنود وضباط يؤدون الخدمة العسكرية بالعريش وأولياء أمور طلاب بمعهد أمناء الشرطة بالإسماعيلية ومعتقل في سجون الانقلاب مات نتيجة الإهمال الطبي. 

واستيقظت مصر صباح اليوم على نبأ مقتل 11 جنديًا بينهم صف ضابط وأصيب جنديان آخران من قوات الشرطة في انفجار غامص  برتل أمني خلال مروره بقرية الوفاق برفح شمال سيناء.

وحسب شهود عيان، فإن انفجارا  غامضا تم داخل رتل أمني، أسفر عن مقتل 11 جنديًا بينهم صف ضابط وإصابة جنديين آخرين، قالت مصادر طبية إن إصابتهما خطيرة.

وفي محافظة الإسماعيلية قتل 9 مواطنين وأصيب 5 آخرين في أحداث  "معهد ضباط الصف المعلمين بالتل الكبير" حيث تدافعوا أمام إحدي بوابات الكلية لزيارة أبنائهم صباح اليوم الثلاثاء.

وقال شهود عيان على الحادث إن من أسباب مصرع وإصابة هذا العدد الكبير من الأهالى وذوى الطلاب هو تعنت أمن البوابة مع الأهالى وتفتيشهم بشكل مهين ، وأكدوا أن البوابة المخصصة لدخول الأهالى ضيقه جدا، ولا تتناسب مع الأعداد التي تأتى لزيارة أبنائهم داخل الكلية. وإن كانت هذه الرواية لا يمكن تصديقا بسهولة فإن التدافع لا يمكن أن يؤدى إلى هذا العدد الكبير من الضحايا "9 قتلى و 5 مصابين". ويزال الغموض يحيط بالحادث خصوصا أنه جرى فى ثكنة عسكرية تابعة للقوات المسلحة.

إلى ذلك أعلن المركز العربى الإفريقى لحقوق الإنسان، عن وفاة أحد المعتقلين صباح اليوم، داخل سجن برج العرب غرب الإسكندرية، نتيجة الإهمال الطبى، واستنكر المركز في بيان له وفاة المعتقل صابر عبد السيد قاضي زيدان الطلخاوي، داخل سجن برج العرب، نتيجة الإهمال الطبي ومنعه من حقه في العلاج.

وأكد المركز أن المعتقل تم منعه من العلاج خلال فترة حبسه، حيث كان مصابا بمرض السكر والالتهاب الكبدي الوبائي، وقد تعنتت إدارة سجن برج العرب عن تقديم العلاج اللازم له، مما تسبب في تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة، وقامت على أثر ذلك إدارة السجن بنقله أمس إلى مستشفى الحميات بالإسكندرية وقد توفى فيه صباح اليوم.

Facebook Comments