الإسكندرية –ياسر حسن

لقى مواطن قبطى مصرعه بحرم قسم المنتزة أول على يد أمين شرطة مساء أمس الإثنين ،عقب قيام الأخير بسحب سلاحه وإطلاق الرصاص بإتجاهه فأرداه قتيلاً.

وروى شهود عيان،أن أمين شرطة "ع.م.م" حدثت مشادة كلامية بينه وبين أحد ضابط بقسم شرطة المنتزة أول ،وكان يقف هذا المواطن الذى يدعى "سامى فكرى فهيم" ليرى مايحدث أمام قسم المنتزة ،فقام أمين الشرطة بإطلاق عشوائى للنيران فأصابته فى بطنه ،حاول المتواجدون بالقرب من القسم إسعافه إلا انه لفظ أنفاسه الأخيرة بسيارة الإسعاف التى تأخرت فى نقله للمستشفى .

عقب ذلك حضرت مدرعة وقوات خاصة لفض تجمهر أهالى القتيل وعدد من أهالى المتحتجزين بداخل القسم الذين طالبوا بإلقاء القبض على أمين الشرطة وتسليمه للنيابة ومحاكمة بتهمة القتل العمد.

وأصدرت مديرية أمن الإسكندرية بياناً مقتضباً أشارت فيه بسوء سلوك أمين الشرطة وتصرفه الغير مسئول، مؤكدة قيام فريق من النيابة بالتحقيق معه حتى الساعات الأولى من صباح اليوم.يذكر أن قسم المنتزة أول يعد ثانى أقسام الإسكندرية سيئة السمعة بعد قسم شرطة سيدى جابر والمعروف عنه بالسلخانة.

Facebook Comments