انتقد "ووتش كينيث" المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" حالة التناقض التى يتعامل بها النظام الانقلابى أمام الرأى العام حول قتل المعارضين، مشيرا إلى وعود محمد إبراهيم، وزير داخلية الانقلاب لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، أمس، بالقصاص من قتلة الناشطة شيماء الصباغ.

وسخر روث، في عدة تدوينات عبر حسابه على موقع "تويتر"، من ها التناقض قائلا: "محمد إبراهيم باشر قتل أكثر من 817 شخصا في ميدان رابعة، لكنه يتعهد اﻵن بالقصاص لمقتل ناشطة" لافتا إلى أن قائد الانقلاب السيسي هو من أشرف أيضا على عملية الفض، ويطالب الجيش اﻵن بمراعاة حقوق الإنسان، في ظل الحملة الأمنية والاستنفار في سيناء".

وطالب "روث"، فرنسا بعدم إرسال أي مساعدات عسكرية للسيسي، حتى تتوقف قواته عن قمع المعارضة السلمية.
 

Facebook Comments