تبدأ، اليوم الاثنين، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار صلاح الدين رشدي، أولى جلسات نظر المحاكمة العبثية والملفقة لـ 494 من رافضي الانقلاب العسكري في القضية المعنونة تحت مسمى "أحداث مسجد الفتح".

كان المستشار محمود كامل الرشيدى قد سبق وتنحى عن نظر القضية لاستشعاره الحرج.

وكانت النيابة العامة قد لفقت إلى المعتقلين اتهامات باطلة منها: تدنيس مسجد الفتح وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، والقتل العمد والشروع فيه، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، خاصة "مبنى شركة المقاولون العرب وسيارات إطفاء ومحطة وقود"، وإضرام النيران في ممتلكات المواطنين وسياراتهم، والتعدي على قوات الشرطة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، وقطع الطريق، وتعطيل المواصلات العامة. 

Facebook Comments