أعلن سامح عاشور -نقيب المحامين، الموالي للانقلاب- أن لجنة القيد بالنقابة بصدد فحص الطلبات الخاصة بشطب عدد من المحامين المنتمين للجماعة الإسلامية، بزعم مخالفتهم شروط النقابة، في إطار تصفية أبناء التيار الإسلامي من النقابة.

قال عاشور -في تصريحات لموقع  "السابع اليوم"، الموالي للانقلاب، اليوم الاثنين-: إن الطلب جار فحصه في لجنة القيد والقبول، لبيان ما إذا كان هناك مخالفات للقانون توجب شطبهم أم لا، مشيرا إلى أن النقابة لا تسرع فى قبول الطلب، ولا تسرع فى الرفض.

كان عدد من المحامين الموالين لحكومة الانقلاب والأجهزة الأمنية قد تقدموا بطلبات لنقيب المحامين لشطب عدد من المحامين المنتمين إلى الجماعة الإسلامية من جداول النقابة، بحجة مخالفتهم شروط القيد، ومنهم طارق الزمر، وصفوت عبد الغني، وعصام دربالة.

يذكر أن نقابة المحامين بقيادة الانقلابي سامح عاشور قد أبدت تواطؤًا كبيرًا، في ملف الانتهاكات المتوالي بحق المحامين، خاصة بعد مقتل المحاميين كريم حمدي وإمام محمود، نتيجة التعذيب داخل قسم المطرية مؤخرًا، إضافة إلى اعتقال عدد كبير منهم خلال التحقيق مع المعتقلين أو حملات مداهمات للمنازل أو التعدي عليهم من قبل أفراد الشرطة والقضاء في ساحات المحاكم.

Facebook Comments